معنى كلمة تسبيح في العهد القديم

قيادة التسبيح والعبادة - مدرسة التسبيح - التسبيح في العهد القديم

ذكرت كلمة التسبيح أكثر من مائتى مرة فى الكتاب المقدس , و قد استخدم الكتاب المقدس كلمات مختلفة كثيرة لتوصيل المعانى المختلفة لكلمة " التسبيح " .
هناك فى العهد القديم أكثر من خمسين كلمة ذكرت لها علاقة بمعنى التسبيح و لكن لمراعاة المساحة سنذكر أكثر الكلمات إستخداماً فى العهد القديم و هم سبع كلمات , هذا بخلاف كلمة التسبيح الأساسية " هللويا " .
دعونا نضع صيغة تسهل علينا متابعة هذه الكلمات : سنذكر الكلمات بداية من أكثرهم أستخداماً لأقلهم استخداماً , سنذكر طريقة نطقهم بالعربية ( سأضع نطقهم بالحروف العربية و الإنجليزية للتسهيل بقدر الإمكان على الوصول لأقرب نطق صحيح لهم ) ثم معنى شاملاً وافياً للكلمة , و ذكر الآيات و الشواهد التى ذكرت فيها لتزيد المعنى إيضاحاً و ليسهل عليك أن تخطط فى كتابك و تكتب فى الهوامش المعانى المختلفة لكلمة التسبيح .

هللويا Hallelujah
هذه الكلمة التى ذات أصل عبرى تعتبر هى و كلمة " آمين " الوحيدتين تقريباً اللتين تنطقان فى كل اللغات كما هما بدون ترجمة .
تتكون كلمة هللويا أصلاً من كلمتين عبريتين : الأولى " هللو " بمعنى " سبحوا " و الثانية " ياه " أى " الله " لذلك المعنى الحرفى لكلمة هللويا هو سبحوا الله .
ذكرت كلمة " هللويا " 24 مرة فى العهد القديم و لم يخرج استخدامها عن سفر المزامير ما بين مزمور 104 و مزمور 150 فقط .
أريد أن أذكر لك صديقى القارىء بعض الإحصائيات السريعة عن هذه الكلمة فى العهد القديم لأسهل عليك فى حالة إذا ما أردت دراسة أعمق عن هذه الكلمة .
فيما يلى الشواهد التى ذكرت فيها كلمة هللويا , و هى من سفر المزامير فقط بالطبع : مز ( 104 : 35 ) , ( 105 : 45 ), ( 106 : 1 , 48 ), ( 111 : 1 ), ( 112 : 1 ), ( 113 : 1 , 9 ), ( 115 : 18 ) , ( 116 : 19 ) , ( 117 : 2 ) , ( 135 : 1 , 21 ) , ( 146 : 1 , 10 ) , ( 147 : 20 ) , ( 148 : 1 , 14 ) , ( 149 : 1 , 9 ) , ( 150 : 1 , 5 )
ملاحظات أخرى :
  • مزموران بدآا بكلمة هللويا 111 , 112
  • ستة مزامير إنتهوا بكلمة هللويا 104 , 105 , 115 , 116 , 117 , 147
  • سبعة مزامير بدأوا و انتهوا بكلمة هللويا 106 , 113 , 135 , 146 , 148 , 150
أما بالنسبة لكلمة هللويا و استخدامها فى العهد الجديد فقد ذكرت 4 مرات فقط كلها فى سفر الرؤيا و بالتحديد فى اصحاح 19 فقط .

1.      هليل Hallel
هى مصدر كلمة هللويا التى تعتبر كما ذكرنا قبلاً الكلمة الأساسية للتسبيح فى الكتاب المقدس و لها معنى مختصر " حَمدٌ " ( إسم ) أو " حَمدَ " (  فعل )
و قد ذكرت كلمة هلل 99 مرة فى العهد القديم و هى أكثر الكلمات التسبيحية إستخداماً فى الكتاب المقدس , أكثر من ثلث هذه المرات ذكرت فى سفر المزامير فقط , و أكثر استخدام لهذه الكلمة فى العربية هى         " تسبيح " و " افتخار " . معنى الكلمة هو ثناء , تمجيد , تباهى , تقاضى , إحتفال , يذيع , يعلن , يحدث صخب .
إرتبطت هذه الكلمة بكلمة الله أو ياه 42 مرة فى العهد القديم و 4 مرات فى العهد الجديد , و تستطيع أن ترى كلمة هللويا فى كتابك المقدس إذا أردت الشواهد الأساسية لاستخدام كلمة هليل .
" و جعل أمام تابوت الرب من اللاويين خداماً و لأجل التذكير و الشكر و تسبيح ( هليل ) الرب " ( 1أخ 16 : 4 )
" فى يوم خوفى أنا عليك أتكل , الله أفتخر ( هليل ) بكلامه . على الله توكلت فلا أخاف . ماذا يصنعه بى الشر ! الله أفتخر ( هليل ) بكلامه . الرب أفتخر ( هليل ) بكلامه " ( مز 56 : 3 , 4 , 10 )
" طوبى للساكنين فى بيتك أبداً يسبحونك ( هليل ) " ( مز 84 : 4 )
" و شعب سوف يخلق يسبح ( هليل ) الرب " ( مز 102 : 18 )
" من مشرق الشمس إلى مغربها إسم الرب مسبح ( هليل ) " ( مز 113 : 3 )
" سبع مرات فى النهار سبحتك ( هليل ) على أحكام عدلك " ( مز 119 : 164 )
هناك بعض الشواهد الأخرى التى ذكرت فيها كلمة " هليل " و سنذكرها هنا ( بدون ذكر نص الآيات ) للرجوع إليها للدراسة الأعمق ( لن نذكر شواهد كلمة هللويا هنا ) :
( 2صم 22 : 4 , 50 ) , ( 1أخ 16 : 10 , 25 , 36 , 23 : 5 , 30 , 25 : 3 , 29 : 13 ) , ( 2أخ 7 : 6 , 8 : 14 , 20 : 19 , 21 , 29 : 30 , 30 : 3 , 21 ) , ( عز 3 : 11 ) , ( نح 5 : 13 ) , ( مز 9 : 11 , 18 : 3 , 22 : 22 , 23 , 26 , 35 : 18 , 48 : 1 , 63 : 5 , 69 : 30 , 34 , 74 : 21 , 107 : 32 , 109 : 30 , 119 : 175 , 145 : 2 , 3 , 146 : 2 , 147 : 1 , 148 : 2 , 3 , 4 , 5 , 7 , 13 , 149 : 3 , 150 كل الأعداد ) , ( أش 62 : 9 ) , ( أر 20 : 13 ) , ( يو 2 : 26 )
بالطبع هناك استخدامات أخرى لهذه الكلمة غير تسبيح الله , لكن لم نذكر هذه الشواهد هنا .

2.      ياداه Yadah
من أكثر الكلمات استخداماً بعد " هليل " و معنى الكلمة العبادة بأيدى ممدودة أو مرفوعة و أيضاً لها معنى " تقديم الشكر " أو " شكر " و يبدو أن رفع الأيدى كان شيئاً بديهياً أثناء العبادة فى العهد القديم و نرى أن الرب أمر مرات كثيرة برفع الأيدى أثناء العبادة و على سبيل المثال لا الحصر :
" إرفعوا أيديكم نحو القدس و باركوا الرب " ( مز 134 : 2 )
" و بارك عزرا الرب الإله العظيم , و أجاب جميع الشعب آمين آمين رافعين أيديهم و خروا و سجدوا للرب على وجوههم إلى الأرض " ( نح 8 : 6 ) ( هنا نرى الشعب كله يرفع أيديه أثناء العبادة )
" هكذا أباركك فى حياتى باسمك أرفع يدى " ( مز 63 : 4 )
" فأريد أن يصلى الرجال فى كل مكان رافعين أيادى طاهرة " ( 1تيمو 2 : 8 )
إستخدمت كلمة ياداه أكثر من 90 مرة فى العهد القديم و هى تشير إلى تقديم الشكر لله رافعين أيادينا , و مصدر كلمة ياداه هو ( يد ) و هو نفس المعنى العربى ( يد ) و قد يساعد فى فهم أعمق لكلمة تسبيح و ما يجب أن يستخدم فى تقديمه لله .
الشواهد الرئيسية التى استخدمت فيها " ياداه " :
" و حبلت ليئة أيضاً و ولدت إبناً و قالت هذه المرة أحمد الرب لذلك دعت إسمه يهوذا ( ياداه ) " ( تك 29 : 35 ) هذه المناسبة هى التى ولدت فيها ليئة إبنها الرابع يهوذا أى " حمد الرب برفع الأيدى " , و هذه هى أول مرة ذكر فيها التسبيح و الحمد فى الكتاب المقدس .
" و لما استشار الشعب أقام مغنين للرب و مسبحين فى زينة مقدسة عند خروجهم أمام المتجردين و قائلين إحمدوا ( ياداه ) الرب لأن إلى الأبد رحمته " ( 2أخ 20 : 21 )
" أحمدك ( ياداه ) من أجل أنى قد امتزت عجباً . عجيبة هى أعمالك و نفسى تعرف ذلك يقيناً " ( مز 139 : 14 )
" يحمدك ( ياداه ) يا رب كل أعمالك و يباركك أتقياؤك " ( مز 145 : 10 )
نلاحظ هنا أن كلمة ياداه غالباً ما ترجمت فى العربية إلى كلمة حمد
شواهد أخرى لكلمة ياداه :
( تك 49 : 8 ) , ( 2أخ 7 : 3 , 6 ) , ( مز 7 : 17 , 9 : 1 , 52 : 9 , 107 : 8 , 15 , 21 , 22 , 28 : 7 , 30 : 9 , 33 : 2 , 42 : 5 , 11 , 43 : 4 , 5 , 44 : 8 , 45 : 17 , 49 : 18 , 52 : 9 , 54 : 6 , 57 : 9 , 67 : 3 , 5 , 71 : 22 , 76 : 10 , 86 : 12 , 89 : 5 , 99 : 3 , 108 : 3 , 111: 1 , 118 : 19 , 21 , 28 , 119 : 7 , 138 : 1 , 2 , 4 , 142 : 7 ) , ( أش 12 : 1 , 4 , 25 : 1 , 38 : 18 , 19 ) , ( أر 33 : 11 )

3.      باراخ Barach
إستخدمت هذه الكلمة حوالى 70 مرة فى معنى مرتبط بالتسبيح , هذا و إن كانت قد ذكرت أكثر من 200 مرة فى معنى بركة من الله أو شخص يبارك شخص آخر , و لها معنى مختصر " مبارك " .
عندما تستخدم لتسبيح الله فهى كحد قول عالم اللاهوت " هولاداى " تعنى " إعلان أن الله مصدر القوة للنجاح و الإثمار و الخصوبة " و فى دراسة أخرى يقول الدارس " هاريس " أنها تشير إلى معنى " الركوع , البركة , تحية " .
يستخدم الكتاب المقدس كلمة " بركة " عموماً للدلالة على كلمة " باراخ " و فيما يلى الشواهد الرئيسية لكلمة باراخ :
" فترنمت دبورة و باراق ... قائلين ... باركوا ( باراخ ) الرب " ( قض 5 : 1 , 2 )
" و بارك ( باراخ ) داود الرب أمام كل الجماعة " ( 1أخ 29 : 10 )
" الرب أعطى و الرب أخذ فليكن إسم الرب مباركاً ( باراخ ) " ( أى 1 : 21 )
" و يعيش و يعطيه من ذهب شبا . و يصلى لأجله دائماً . اليوم كله يباركه ( باراخ ) " ( مز 72 : 15 )
شواهد أخرى لكلمة باراخ :
( تك 9 : 26 , 14 : 20 , 24 : 27 ) , ( خر 18 : 10 ) , ( 1صم 25 : 32 , 39 ) , ( 2صم 18 : 28 ) , ( 1مل 1 : 48 , 5 : 7 , 8 : 15 , 56 , 10 : 9 ) , ( 1أخ 16 : 36 ) , ( 2أخ 2 : 12 , 6 : 4 , 9 : 8 ) , ( عز 7 : 27 ) , ( مز 16 : 7 , 18 : 46 , 26 : 12 , 28 : 6 , 31 : 21 , 34 : 1 , 66 : 8 , 68 : 26 , 35 , 72 : 18 , 19 , 89 : 52 , 96 : 2 , 100 : 4 ب , 103 : 1 , 2 , 20 , 21 , 22 , 104 : 1 , 35 , 106 : 48 , 115 : 18 , 119 : 12 , 124 : 6 , 134 : 1 , 2 , 135 : 19 , 20 , 21 , 144 : 1 , 145 : 1 , 2 , 10 , 21 )

4.  تهيلاّه Tihilah
و هى تعنى التسبيح فى شكل ترنيم و تتضمن استخدام الموسيقى فى ذلك . و هى أيضاً مشتقة من نفس المصدر " هليل " و قد استخدمت أكثر من 50 مرة و  لها معنى مختصر " ترنيمة شكر "
الشواهد الرئيسية لاستخدام كلمة " تهيلاّه " :
" هو فخرك ( تهيلاّه ) و هو إلهك الذى صنع معك تلك العظائم و المخاوف التى أبصرتها عيناك " ( تث 10 : 21 ) أى أن الله ترنيمة تسبيحك .
التسبيح ( تهيلاّه ) لائق ( مز 147 : 1 ) لاحظ هنا أنه يعلن : التسبيح فى شكل ترنيم و استخدام الموسيقى لائق .
" خلصنا يا إله خلاصنا , و اجمعنا و انقذنا من الأمم لنحمد اسم قدسك , و نتفاخر بتسبيحك ( تهيلاّه ) "     ( 1أخ 16 : 35 )
" و لما ابتدأوا فى الغناء و التسبيح ( تهيلاّه : التسبيح فى شكل ترنيم و استخدام الموسيقى ) جعل الرب أكمنة على بنى عمون و موآب و جبل ساعير الآتين على يهوذا فانكسروا " ( 2أخ 20 : 22 )
" و لينبارك اسم جلالك المتعالى على كل بركة و تسبيح ( تهيلاّه ) " ( نح 9 : 5 )
" لأجعل لنائحى صهيون لأعطيهم جمالاً عوضاً عن الرماد و دهن فرح عوضاً عن النوح و رداء تسبيح    ( تهيلاّه ) عوضاً عن الروح اليائسة فيدعون أشجار البر غرس الرب للتمجيد " ( أش 61 : 3 )
شواهد أخرى لدراسة كلمة تهيلاّه :
( خر 15 : 11 ) , ( نح 12 : 46 ) , ( مز 9 : 14 , 22 : 35 , 33 : 1 , 34 : 1 , 35 : 28 , 40 : 3 , 48 : 10 , 51 : 15 , 65 : 1 , 66 : 1 , 2 , 8 , 71 : 6 , 8 , 14 , 78 : 4 , 79 : 13 , 100 : 4 , 102 : 21 , 106 : 2 , 12 , 47 , 109 : 1 , 111 : 10 , 119 : 171 , 145 : 21 , 147 : 1 , 148 : 14 , 149 : 1 ) , ( أش 42 : 8 , 10 , 12 , 43 : 21 , 60 : 6 , 18 , 61 : 11 , 62 : 7 , 63 : 7 ) , ( أر 17 : 14 , 33 : 9 , 49 : 25 ) , ( حب 3 : 3 ) , ( صف 3 : 19 – 20 )

      5.  زامار Zamar
إستخدمت هذه الكلمة أساساً فى الشعر و ذكرها نادر خارج المزامير و هى تعنى " نقر أوتار الآلة الموسيقية – ترنيم – تسبيح " و هى كلمة موسيقية تعبر عن إعلان فرح القلب بالموسيقى و لها معنى مختصر " رنم "
إستخدمت هذه الكلمة 40 مرة تقريباً , ذكرت 4 مرات منها خارج المزامير . و ذكرت هذه الكلمة فى ( 1أخ 16 ) , و هو واحد من أجمل أصحاحات التسبيح فى الكتاب , " غنوا له , ترنموا ( زامار ) له تحادثوا بكل عجائبه " ( عدد 9 )
و جدير بالذكر أن فى هذا الإصحاح فقط هناك 4 كلمات تسبيح بترجمات مختلفة : ففى عدد 35 " تهيلاّه " و عدد 36 " مبارك ( باراخ ) " ..... " سبحوا ( هليل ) الرب "
شواهد أخرى لدراسة أعمق فى كلمة " زامار " :
( قض 5 : 3 ) , ( 2صم 22 : 50 ) , ( مز 7 : 17 , 9 : 11 , 2 , 18 : 49 , 21 : 13 , 27 : 6 , 30 : 4 , 12 , 33 : 2 , 47 : 6 , 7 , 57 : 9 , 7 , 61 : 8 , 66 : 4 , 2 , 68 : 4 , 32 , 71 : 22 , 23 , 75 : 9 , 98 : 4 , 5 , 101 : 1 , 104 : 33 , 105 : 2 , 108 : 3 , 1 , 135 : 3 , 138 : 1 , 144 : 9 , 146 : 2 , 147 : 7 , 149 : 3 ) , ( أش 12 : 5 )

6.  توداه Todah
تستخدم هذه الكلمة متصلة بالتقدمة و يمكنها أن تعنى " مد اليدين فى تقدمة ذبيحة التسبيح و الشكر " و لها معنى مختصر ( شكر ) .
من أجمل استخدامات هذه الكلمة موجودة فى ( مز 50 : 23 ) " ذابح الحمد ( توداه ) يمجدنى و المقوم طريقه أريه خلاص الله " هنا يستخدم آساف الكلمة مرتبطة بالإيمان , أن يقدم الحمد كذبيحة و هو مازال واقعاً تحت الظروف الصعبة و هو لم ير بعد خلاص الله و نصرته و حله و استجابته .
نرى هنا أن وجهة النظر الإنسانية و المنطق العقلى قد قدموا كذبيحة مع الحمد ( توداه ) و جدير بالذكر أن هذه الكلمة تستخدم فى ذبيحة السلامة " إن قربها لأجل الشكر يقرب على ذبيحة الشكر ( توداه ) أقراص فطير ... و لحم ذبيحة شكر ( توداه ) سلامته " ( لا 7 : 12 , 15 )
شواهد رئيسية لاستخدام كلمة " توداه " :
" لأنى كنت أمر مع الجماع أتدرج معهم إلى بيت الله بصوت ترنم و حمد ( توداه ) جمهور معيد " ( مز 42 : 4 )
" أذبح لله حمداً ( توداه ) و أوف للعلى نذورك و ادعنى فى يوم الضيق أنقذك فتمجدنى " ( مز 50 : 14 , 15 )
" اللهم على نذورك أوفى ذبائح شكر ( توداه ) لك " ( مز 56 : 12 )
" نتقدم أمامه بحمد ( توداه ) و بترنيمات نهتف له " ( مز 95 : 2 )
عنوان المزمور المائة ( مزمور حمد " توداه " ) أو يمكن أن يكون مزمور لذبيحة شكر , و من الجميل و الجدير بالذكر أن مزمور 100 : 4 يحتوى على باقة جميلة من المعانى المختلفة لكلمة التسبيح " أدخلوا أبوابه بحمد ( توداه ) دياره بالتسبيح ( تهيلاّه ) احمدوه باركوا ( باراخ – باراك ) اسمه "
هناك أيضاً شاهد ممتع فى نفس هذا الصدد " أجيبوا الرب بحمد ( توداه ) رنموا لإلهنا بعود " ( مز 147 : 7 )
أيضاً فى ( يو 2 : 9 ) " أما أنا فبصوت الحمد ( توداه ) أذبح لك " و نجد هنا فى العدد اللاحق مباشرة " و أمر الرب الحوت فقذف يونان إلى البر " عدد 10
شواهد أخرى للدراسة و التخطيط فى الكتاب لكلمة توداه :
( لا 22 : 29 ) , ( 2أخ 29 : 31 , 33 : 16 ) , ( نح 12 : 27 , 38 , 40 ) , ( مز 26 : 7 , 69 : 30 , 107 : 22 , 116 : 17 ) , ( أش 51 : 3 ) , ( أر 17 : 26 , 33 : 11 ) , ( عا 4 : 5 )

7.  شاباخ Shabach
معنى الكلمة شاباخ أى " يهتف " , يتكلم بصوت عالى , يثنى , يطرى , يمدح , و هذه الصورة " الهتافية " للتسبيح و لها معنى مختصر : سبح .
" لأن رحمتك أفضل من الحياة شفتاى تسبحانك ( شاباخ ) " ( مز 63 : 3 )
" سبحوا ( هليل ) الرب يا كل الأمم , حمدوه ( شاباخ ) يا كل الشعوب " ( مز 117 : 1 )
" دور إلى دور يسبح ( شاباخ ) أعمالك و بجبروتك يخبرون " ( مز 145 : 4 )
" سبحى ( شاباخ ) الرب ... سبحى ( هليل ) إلهك ... " ( مز 147 : 12 )
أيضاً كلمة ( شيباخ ) و هى قريبة جداً من كلمة ( شاباخ ) أى تسبيح و قد استخدمت فى 3 أماكن فى سفر دانيال : أول استخدام فى ( 2 : 23 ) " إياك يا إله آبائى أحمد و أسبح ( شاباخ ) – ثانى استخدام فى ( 4 : 34 ) " أنا نبوخذ نصر ... و باركت ( باراخ ) و سبحت ( شاباخ ) و حمدت ... " – أما ثالث استخدام فهو فى ( 4 : 37 ) " فالآن أنا نبوخذ نصر أسبح ( شاباخ ) و أعظم و أحمد ملك السماء الذى كل أعماله حق و طرقه عدل و من يسلك بالكبرياء فهو قادر على أن يذله "
ختاماً لهذا الفصل أرجو منك عزيزى القارىء عدم الإكتفاء بقراءة هذا الفصل مرة واحدة بل مراجعته سواء الآن مرة أخرى أو قريباً جداً حتى يزداد ثباتاً ( لا تنسى أنه دراسى )
بل و أنصح أثناء قراءته بالتخطيط فى كتابك المقدس و وضع علامات على الكلمات المذكورة و ربط الشواهد معاً بقدر المستطاع لتذكرتك بكل كلمة تسبيح و معناها و مرادفاتها فإن ذلك سيساعدك كثيراً على فهم أعمق للتسبيح , و فى تطبيق أكثر إدراكاً لتقديم تسبيح يلذذ قلب الآب .
مرة أخرى لسهولة المتابعة نضع الجدول التالى لأكثر 7 كلمات استخداماً كمعانى لكلمة تسبيح فى العهد القديم :
1.      هليل : ثناء – تمجيد – تباهى – تفاخر – إحتفال – يذيع – يعلن , استخدمت 99 مرة فى العهد القديم
2.      ياداه : العبادة بأيدى ممدودة أو مرفوعة , استخدمت 90 مرة
3.      باراخ : يبارك , إعلان الله كمصدر القوة للنجاح و الإزدهار و الإثمار و الخصوبة , استخدمت حوالى 70 مرة
4.      تهيلاّه : تسبيح فى شكل ترنيم و تتضمن استخدام الموسيقى فى ذلك , استخدمت أكثر من 50 مرة
5.      زامار : نقر أوتار الآلة الموسيقية , تسبيح بالترنيم , استخدمت أساساً فى المزامير و استخدمت حوالى 40 مرة فى العهد القديم
6.      توداه : إستخدام اليدين فى شكر , تقدمة شكر , ذبيحة شكر , استخدمت مرات قليلة فى معنى التسبيح و لكن كثيراً فى معنى الشكر
7.      شاباخ : أو شيباخ بمعنى يهتف و يتكلم ( يخاطب ) بصوت عال , استخدمت حوالى 7 مرات
هذا و قد وجدت كلمات أخرى كثيرة لها معنى هتاف فى التسبيح ذكرت أيضاً فى العهد القديم مثل : جل , تزاهال , ترافاه , قارا , روا , ريناه , رنن , رنانة .
ذكرنا فى هذا الفصل دراسة سريعة لأكثر 7 كلمات استخداماً ( عدا كلمة هللويا ) و هى من مجمل 53 كلمة ذكرت فى العهد القديم تعنى أو تخدم كلمة التسبيح منها كلمات جاءت للغة العربية بنفس النطق مثل كلمة مزمور ( Mizmor )
أنصحك أخى القارىء بحفظ كلمات التسبيح السبعة و معناها و على الأقل شاهد واحد استخدمت فيه هذه الكلمة
أيضاً يكون من الأفضل إن استطعت أن تعلم و تخطط فى كتابك المقدس معانى كلمات التسبيح فى كل الآيات المذكورة فى هذا الفصل فإن هذا سيساعدك كثيراً فى فهم أعمق لمعنى التسبيح .
عن كتاب جوهرة التسبيح – بولس بشرى و فريق السبيح

ليست هناك تعليقات

شكراً على تعليقك على مدونتي .. أرجوا أن يبارك الرب حياتك و يستخدمك لمجد إسمه وامتداد ملكوته .. آمين

تابعنا

تابعنا على موبايلك

المقالات الشائعة

Copyrights © WRWpraises.com. يمكنك إقتباس ما شئت من محتويات المدونة بشرط الإشارة إلى المصدر