نقاط عملية لقيادة خدمة العبادة

قيادة التسبيح والعبادة - مدرسة التسبيح - فن التسبيح - مهارات قيادة التسبيح

يجب أن نحظى بحكمة عملية لنكون قادة ترنيم مهرة إلى جانب حفظنا للرؤية السليمة فى قلوبنا . و فيما يلى بعض الخطوات التى يمكن أن تساعدك على تنمية خدمة ماهرة :

  1. أول أساس نحتاجه هو أن تكون قلوبنا فى مكانة سليمة مع الله:
  2. قال المرنم فى مزمور 66 : 18 " إن راعيت إثماً فى قلبى لا يستمع لى الرب " . فنحن بحاجة أن نكون بلا خطية أو قيد فى قلوبنا لنتمكن من العمل فى أى خدمة روحية , و هذا لا يعنى أننا يجب أن نكون كاملين , و لكننا نحتاج أن نعرف أن دم يسوع المسيح غسلنا و نقانا , و أنه بإمكاننا أن نقف بلا عيب فى محضره . إن لم تكن لديك هذه الثقة فيجب أن تطلب النصرة بكل صدق , أو أن تجعل شخصاً آخر يقود خدمة الترنيم التى طلب منك الإعداد لها . 
    يجب أن نعد قلوبنا بأن نصلى لأجل خدمة الترنيم القادمة , و نطلب إعلان الله ليظهر لنا ما يريدنا أن نتممه أثناء تلك الخدمة , فيمكن أن تكون خدمة الترنيم مثل الحرب التى يضع لها القائد الحكيم خطة حرب سليمة لمواجهة كل موقف . و تساعدنا الصلاة أيضاً لنحصل على المسحة عندما نقود الخدمة .
    نحن بحاجة أن نعد قلوبنا حتى نثق فى الرب عندما نقف أمام الناس ( تث 31 : 6 – 8 , 2كو 3 : 5 , 6 ) . فقائد الجيش الذى يخاف فى ساحة المعركة لن يوجه قواته أن يفعلوا الأفضل و لكن لو أعد الله قلوبنا كما أعد يشوع فيثق الناس و يتبعون قيادتنا و عندما تقف أمام الناس ثق فى الري أنه سيساعدك لتقودهم إلى حضوره . إبتسم و لا تكن مثل التمثال الجامد .
    يجب أن نعد قلوبنا من أجل هذا الهدف الأخير حتى يكون لنا فرح الرب , فتقود الآخرين إلى الفرح بالفعل . لا تأت بقلب مثقل ملىء بالمشاكل إلى الخدمة , فسيذكر هذا الناس بمشكلاتهم , و لكن حول فكر الناس و قلوبهم ليروا يسوع .

  3. جهز قائمة بالترانيم :
  4. يجب أن يعد قادة الترنيم قائمة بالترانيم مسبقاً , تماماً كما يجب على الواعظ أن يصلى و يعد العظة مقدماً . كذلك يجب على قائد الترنيم أن يعد مسبقاً ما يجب أن يتممه . هذا لا يعنى أنك يجب أن تتبع قائمتك بالتمام أثناء الخدمة , و لكن تماماً كما يخضع الواعظ لقيادة الروح ليتحدث بالأمور التى لم يعدها . و لكن حتى لو غيرت ترتيب الترانيم أثناء خدمة الترنيم فستساعد تلك القائمة التى أعددتها مسبقاً فريق الترانيم ليعمل بطريقة أكثر سهولة .
    إن عملية قيادة خدمة الترنيم ليست مسألة يقوم بها شخص واحد , فيوجد لدى الكنائس بعض العازفين و أحياناً بعض المرنمين الذين يساعدون فى قيادة خدمة الترنيم , و سيحتاجون إلى الإستعداد و التدريب على الترانيم . إن كانت كنيستك تستخدم جهاز عرض الشفافيات transparencies ستحتاج إلى قائمة أيضاً لتظهر للحضور كلمات الترنيمة التى سيرنمونها , و سيحتاج أيضاً الشخص الذى يغير الشفافيات على الجهاز إلى قائمة مسبقة ليقوم بعمله بسهولة .
    يجب أن يكون هناك تناغم بين الترانيم التى تختارها تساعد الكنيسة لتخطو بالتدريج إلى محضر الله . و فيما يلى بعض الأنماط العامة عن كيف يمكن أن تتناغم الترانيم معاً بتوجيه و هدف إلهى .
    يمكن أن تنظم الترانيم وفقاً للمفتاح الموسيقى الذى تعزف عليه , و يجب أن تهتم بأن تؤلف نغمات البداية فى الترنيم بترتيب جيد حتى لا تكون هناك أجزاء من الترنيمة ترنم بصوت منخفض للغاية أو بصوت مرتفع للغاية . من الصعب على الحاضرين أن يطلقوا قلوبهم فى التسبيح و العبادة إن كانت احبالهم الصوتية تؤلمهم .
    يجب أن تكون هناك قائمة بالترانيم الت ترنمها كل كنيسة و المفاتيح التى يمكن أن يستخدموها ليرنموا هذه الترانيم بكل راحة . فإن لم تكن لدينا قدرة موسيقية لنضع تلك القائمة الأساسية يجب أن نبحث عن شخص ما يستطيع القيام بهذا الأمر .
    إن بدأت فى إعداد بعض الترانيم التى تشعر بالراحة إلى ترنيمها بمفتاح معين ( على مفتاح C مثلاً ) بعدها ربما ترغب فى البحث عن مزيد من الترانيم بهذا المفتاح ليستمر التدفق . يمكنك أن ترنم تلك الترانيم الواحدة تلو الأخرى دون أن تنتظر العازفين حتى يعطوك مفتاح بداية الترنيمة لترنم به . و من الناحية الموسيقية هذا أفضل أسلوب ليستمر تدفق خدمة الترنيم , فإن أردت أن ترنم بعض الترانيم بمفتاح مختلف , فربما يكون من المريح من الناحية الموسيقية أن تختار الترانيم فى المفتاح الأعلى . فمثلاً الترانيم التى تبدأ بمفتاح D بعد بعض الترانيم التى تبدأ بمفتاح C , فيمكن أن يرفع هذا خدمة الترنيم إلى خطوة جديدة أعلى دون أن يتسبب فى تشويش .
    من بين الأساليب الأخرى التى يمكن تنظيم خدمة العبادة بها لتكون متدفقة هو أن يكون هناك موضوع تدور الترانيم حوله , فربما يريد الرب التأكيد على الموضوع من خلال كلمات الترنيمة . تشتمل بعض الموضوعات التى بها ترانيم على الفرح و الخلاص و التحرير و الحرب و دم المسيح و النصرة إلى جانب الكثير من الموضوعات الأخرى , فلو وضع الرب موضوعاً فى قلبك و أنت تستعد لخدمة الترنيم فربما تكون هذه هى الرسالة الأساسية للخدمة . و أحياناً تجد عند الواعظ نفس الرسالة فى عظته ! فى هذه الحالة ربما تساعد فقرة الترانيم فى إعداد الناس و فى التأكيد على الرسالة حتى يتحرك الرب بطريقة أعظم أثناء هذه الخدمة .
    يعد الإنتقال من التسبيح إلى العبادة أحد الأساليب الأخرى لتنظيم خدمة الترنيم و الذى ناقشناه بالفعل , فهذا نموذج عام جيد لخدمات الترنيم , و لكن تذكر أن هذا النموذج للإنتقال من التسبيح للعبادة هو إرشاد يجب ألا نتبعه حرفياً . ربما يود الرب التأكيد على التسبيح فى خدمة و لا يكون هناك عبادة , و فى أحيان أخرى ربما تكون قلوب الناس معدة بالفعل ( من خلال الصلاة أو بعزف الموسيقيين قبل الخدمة ) لهذا يمكن أن تبدأ خدمة الترنيم بالعبادة . فلو كانت هناك أية قيود فى العبادة فعادة ما يكون مفيداً أن ترنم ترانيم التسبيح فى نهاية العبادة و قبل مواصلة بقية الخدمة .
    هكذا يمكن أن يتم تنظيم خدمات الترنيم بالإنتقال من الترانيم السريعة إلى البطيئة , فتساعد الترانيم السريعة على تنشيط الناس فى البداية و تشجعهم على البدء بالفرح . و لكن بمجرد أن يتقابل الناس مع الله يمكن أن تسمح لترانيم العبادة البطيئة للشخص فى التركيز أكثر على شركته مع الله .
    من بين الأنماط الأخرى التى يمكننا التفكير فيها عندما نعد قائمة الترانيم هو أن نرنم أولاً ترانيم لأنفسنا ثم ترانيم للرب . أحياناً نبدأ الخدمة بترانيم نشجع بها بعضنا البعض , مثل " لندخلن لمحضر الملك " و ربما نحى بعضنا بعضاً فى البداية بترنيمة مثل " أحبك بمحبة الرب " فهذه هى كل الترانيم التى يمكن أن نرنمها لأنفسنا و للكنيسة , و يمكننا أن ندعوها " تشجيع العبادة الأفقية أو خدمة جسد المسيح " . و لكن الهدف الأسمى من خدمة الترنيم هو أنها يجب أن تنتهى و عيوننا موجهة نحو السماء و قد التقت قلوبنا بالرب . و يمكن أن نطلق على هذا " العبادة الرأسية أو خدمة الرب " .
    إن لم نكن حكماء فى مجال اختيار ترانيمنا فربما نحصل على خدمة مشوشة . فكر فى شكل قائمة الترانيم التالية :
    • أحبك ربي يسوع
    • يا كنيسه قومي وانهضي
    • قدوس .. قدوس .. قدوس
    • حررنى يسوع
    • عندما أرى قداستك
    • أشرق بمجدك
    • مجداً مجداً مجداً للحمل
    • إستيقظي
    إن رنمنا الترانيم السابقة بنفس هذا الترتيب فى خدمة الترنيم فربما يتنهى الأمر بكارثة , فإن فحصت كلمات الترانيم ستلاحظ أن كل الترانيم ذات الأرقام الفردية ( ترانيم 1 , 3 , 5 , 7 ) موجهة لله فى السماء بينما كل الترانيم ذات الأرقام الزوجية موجهة للقديسين ( تتكلم عن الكنيسه أو حياتنا الشخصية ) على الأرض . و عندما نرنم تلك الترانيم بهذا الترتيب سنكون كأننا نصعد و نهبط فى طريق ملىء بالمنحنيات , و سيكون مثل محاولة القفز من و إلى الساحة الخارجية و قدس الأقداس فى كل ترنيمة نرنمها .
    هناك اقتراح أخير لإعداد خدمة الترنيم و هو استخدام الترانيم التى تعبر عن " الحق الحالى " أو التى بها " مسحة جديدة " . أكتب إسم الترانيم التى كانت جيدة جداً فى الخدمات الأخيرة و التى تحفظها عن ظهر قلب , و ربما تستيقظ فى صباح أحد الأيام مرنماً ترنيمة فى قلبك , فربما يعطيك الله ترنيمة جديدة فى الليل كما يذكر كاتبو المزامير فى ( مز 42 : 8 , 77 : 6 ) فحتى عندما تكون نائماً يمكن أن يتحرك الروح القدس فى قلبك لترنم , و عندما تستيقظ يكون من الحكمة أن تتذكر الترنيمة التى أعطاها لك الروح القدس , فلو أننا نستعد لقيادة خدمة الترنيم فربما تعطينا تلك الترنيمة التى رنمناها فى الليل ترنيمة أساسية للخدمة التالية .

  5. كن قائداً جيداً 
  6. يجب أن يكون قائد الترنيم قائداً لا تابعاً ! فمهمتك هى قيادة فريق العبادة و الحضور جميعاً إلى الإلتقاء بالرب , فلن يقدم قائد الترانيم العصبى الذى يتصرف مثل تمثال جامد و الذى يغلق عينيه طوال الوقت أى إحساس بالثقة فى قيادته .
    أولاً : إعط توجيهات واضحة حتى يفهم الجميع إلى أين تقودهم . تحدث بوضوح عندما تعطى توجيهات , و عندما تبدأ بترنيمة يمكنك أن تصفق أو ترنم بصوت مرتفع أو تلوح بيدك لترشد العابدين متى ستبدأ الترنيم , و يمكنك أن تساعد فى توجيه سرعة الترانيم بالتصفيق و باستخدام الدف أو بهز يديك , و إن أردت أن يشترك الجميع فى العمل ( مثل أن يقوموا برفع أيديهم أو الرقص ) فعليك أن تخبرهم بهذا مقدماً , إما قبل أن تبدأ الترنيمة أو فى لحظة هدوء بين الترانيم و هم صامتون .
    إن أردت أن تكرر عدداً يمكنك ببساطة الإستمرار فى الترنيم , أو يمكنك أن تستخدم يدك لتشير بها إلى أنك سترنم هذا المقطع مرة أخرى . و عندما ترغب فى التوقف عن الترنيم ربما يمكنك التوقف عن التصفيق و تقف صامتاً و ساكتاً , أو ربما ترفع يدك المفتوحة لتحصل على إنتباه الجميع , فإن كنت ستقود كل واحد إلى العبادة الفورية يمكنك ان ترفع يدك قبل أن تنتهى جوقة الترانيم و تغلق عينيك و تبدأ فى العبادة و أنت بعيد عن الميكروفون .
    يجب أيضاً أن يكون لديك نظام للإرشادات تستخدمها مع الشخص الذى يعمل على جهاز عرض الشفافيات , فعادة ما تشوش خدمة الترنيم عندما لا توضع كلمات الترنيمة على جهاز عرض الشفافيات بسرعة , أو عندما توضع ترنيمة خطأ . فلو كانت لديك إشارات صامتة يمكنك أن تعطيها لهذا الشخص الذى يقف على الجهاز ( ربما إيماءة من رأسك أو علامة بيدك ) ثم يمكنك أن تعرف مقدماً أنه مستعد لوضع الترنيمة التالية على الجهاز . تأكد أن الشخص الواقف على الجهاز مستمر فى النظر إليك , فإن أغلق عينيه كثيراً لعبادة الرب فربما يخطىء فى فهم التوجيهات و يشوش على الكنيسة بأكملها .
    إستخدم مع الشخص لذى يقف على جهاز عرض الشفافيات علامات تبدأ بالتواصل بالعين و الإشارة بالأيدى أثناء الترنيم , لتظهر له أن هذه ستكون آخر مرة نكرر فيها نفس الترنيمة , حتى يستعد لوضع الترنيمة التالية . و إن أردت أن تتخطى ترنيمة و تتجه للترنيمة التالية فى القائمة الموضوعة مسبقاً أشر بيدك ثم امسك بأصبعك لتظهر له أن يتجه للترنيمة رقم 2 . و إن أردت العودة مرة أخرى للترنيمة السابقة فأشر بيدك إلى الوراء و الأمام لتخبره بإعداد الترنيمة السابقة .
    فعلى الرغم من أنه يجب أن يتعلم قائد الترنيم القيادة بطريقة جيدة إلا أن المفتاح الأكثر أهمية لتكون قائداً جيداً هو أن تعرف كيف تكون تابعاً جيداً , فلو لم تكن راعياً متقدماً فى الكنيسة فأنت بحاجة لمعرفة ما الذى تريده منك قيادة الكنيسة : هل يريدون خدمة ترانيم قصيرة ؟ فلتجعل فترة الترانيم قصيرة , فأنت تقود تحت الراعى و قائد الخدمة و قائد العازفين , و لو كانت لديهم ثقة فى خدمتك و أعطوك الحرية التامة للقيادة فقد الخدمة بطريقة جيدة . و لكن لو كنت فى مرحلة التعلم أو فى مرحلة اكتساب ثقة للقيادة فيجب أن تكون حساساً لتنفذ الإرشادات التى يعطونها لك . فلو طلبوا منك عدة ترانيم لا تحاول أن تعظ و تتنبأ بكلام المعرفة و توجه دعوة للحاضرين ليتقدموا إلى الأمام لمجرد أنك تمسك بالميكروفون .

  7. بدء خدمة الترنيم 
  8. لو أنك تبدأ الخدمة من البداية ( بداية باردة ) , فيجب أن تجذب انتباه الحاضرين و ربما يمكنك أن تفعل هذا بالصلاة و قراءة الكتاب المقدس , أو من خلال التشجيع .
    و لكن لو كان الراعى أو العازفون قد بدأوا الخدمة بالفعل و تقدموا بالناس للأمام فيجب أن تكون حساساً لتقودهم للأمام من حيث انتهى الآخرون , فيمكن أن تكون الخدمة مثل سباق الرالى , و يجب أن تفهم المكان الذى ستبدأ منه قيادة الناس . لا ترجع بهم إلى نقطة البداية مرة أخرى ! فإن كان الحاضرون قد رنموا بالفعل ترانيم التسبيح قبل أن تمسك بالميكروفون , فربما سترغب فى قضاء وقت أقل فى التسبيح . فوجود خدمتى تسبيح معاً يمكن أن يكون طويلاً و مرهقاً . و إن كانت قلوب الناس مستعدة بالفعل فربما ستشعر بالرغبة فى الذهاب مباشرة إلى ترانيم العبادة أو انتظار الرب .

  9. توجيه التدفق 
  10. يجب أن تتدفق خدمة الترنيم للأمام بعمل الروح القدس . يصف الكتاب المقدس الروح القدس بأنه مثل الريح و المياه و الزيت , و لكل من هذه التشبيهات أنماط للحركة . و بنفس الطريقة يمكننا أن نتعلم كيف يرغب الروح القدس فى الإنتقال فى خدمة الترنيم .
    يجب أن يكون قائد الترنيم حساساً لعدد المرات التى يقود فيها الترنيمة , ففى أحيان كثيرة تكون هناك ترنيمة معينى يمكن أن تكون المفتاح الذى يأتى بالنصرة للخدمة , فلو استمرت المسحة فى التزايد و أنت تكرر ترنيمة ربما تشعر بالرغبة فى الإستمرار فى ترنيمها عدة مرات . و يعد ( خر 15 : 20 , 21 , 1صمو 18 : 6 , 7 ) من الأمثلة عن " ترنيمة اليوم " فى الكتاب المقدس .
    إذا شعرت أن التدفق و المسحة تقل فى ترنيمة فانهها و انتقل إلى الترنيمة التالية . ربما يكون هناك تشويش موسيقى أو ربما تكون الترنيمة الخطأ أو الرسالة الخطأ , فلو لم يسر الله بمسح ترنيمة فيجب أن نكون حساسين لنرى هذا و نتواضع , و لا نلتزم بخططنا و لكن ننتقل للأمام .
    أطلب راحة و انطلاق فى التسبيح فبل الإستمرار فى العبادة , فلو لم يكن هناك نصرة أو حرية أو فرح , فصل بسرعة من أجل الحصول على مفتاح . ربما ستأتى النصرة من خلال ترنيمة أو صلاة أو تشجيع , فعادة ما يساعد عمل أى شىء فعلياً ( مثل الهتاف أو الرقص أو التصفيق بالأيدى ) ليأتى بالإنطلاق .
    إهتم بأن تقود الناس بعيداً عن أى تشويش , و يمكن ينبع هذا من حركة الناس الكثيرة , أو الإفتقار إلى القوة و الطاقة , أو الصخب فى الخارج , أو أن الأجهزة أو الأدوات الموسيقية لا تعمل بطريقة سليمة . وجه انتباه الناس نحو الرب , و اجعل الآخرين مستعدين للاهتمام بالمشكلات مثل الشمامسة أو المسئولين عن النظام .
    مشئوليتك كقائد للترنيم أن توحد قلوب الناس معاً ثم تقودهم للرب , و فى الخدمة عادة ما يجب أن نبدأ بجذب انتباه الناس و لكن عندما تتقدم الخدمة علينا أن نجذب انتباه الناس للتركيز على الرب و عند هذه المرحلة سنفقد انتباه الناس ! فيما يلى بعض الأساليب التى يمكن أن نوجه بها انتباه الناس للرب ( بعيداً عن أنفسنا ) :
      • كن عابداً لا مجرد قائد ترنيم .
      • تجنب التكلم بكلمات غير ضرورية مثل التشجيع أثناء الترنيمة أو تكرار كلمات الترنيمة .
      • تجنب إعطاء الكثير من التوجيهات . و لا تستمر فى التحكم فى الخدمة عندما يبدأ الروح فى التحرك . أعط فرصة للرب , و للآخرين لينتظروا الرب . أعط فرصة للنبوة و الإظهارات الأخرى للروح القدس .
      • تجنب الحركات التى تجذب الإنتباه لك و يمكن أن يشتمل هذا على التكلم مع الآخرين و الظهور بمظهر المضطرب أو اللعب فى الشعر أو حركات الأيدى التى تشير بها إلى نفسك و ما شابه ذلك .
      • استخدم الحركات لتجذب انتباه الناس للرب , و يشتمل هذا على رفع يديك فى العبادة و إغلاق عينيك و الوقوف ساكناً و الإنحناء فى العبادة و الإبتعاد عن المنبر .
      • أثناء خدمة العبادة إبتعد عن الميكروفون أو امسك الميكروفون بعيداً عن فمك , فلو لم تكن تلك هى اللحظة التى تحتاج فيها إلى إعطاء توجيهات واضحة أترك الناس بمفردهم مع الرب . و يجب ألا يكون صوتك عالياً كما لو كنت ترنم بمفردك و لو انشغل الجميع بالتقابل مع الرب أثناء العبادة إبتعد عن الميكروفون حتى تصبح مثلك مثل سائر العابدين الساجدين .
    إعرف متى تتوقف . حاول أن تنهى خدمة قيادة الترنيم عندما يكون الناس على قمة الجبل الروحى لا فى الوادى , و اطلب الإنتهاء بحضور قوى للرب فى المكان و بامتلاء قلوب الحاضرين بالفرح و المحبة و النصرة . لا تستمر فى الخدمة طويلاً و إلا سيشعر الناس بالتعب و ربما يتركهم حضور الرب .
    إن لم تسر الخدمة على ما يرام فيجب أن تفكر فيما يجب أن تفعله لتأتى بالنصرة , فإن لم تستطع فاعط الخدمة للخادم التالى و لو كانت هناك مشكلة فى الخدمة لا يمكنك أن تحلها فستتقدم الخدمة من سىء إلى أسوأ إن رنمت ترنيمة تلو الأخرى و حاولت عبثاً الحصول على رفعة .

  11. العمل مع العازفين 
يجب أن يتعلم قائد الترنيم التناغم مع العازفين , فلابد و أن تكون هناك وحدة فى الخدمة حتى تأتى بركة الرب ( مز 133 : 1 , 3 ) . تاكد من أن العازفين يعرفون كيف يعزفون كل الترانيم التى سترنمها و اعطهم قائمة بالترانيم و مفاتيحها و حاولوا أن تتدربوا معاً قبل الخدمة .
عادة ما يكون هناك تدريب على الموسيقى قبل خدمة يوم الأحد صباحاً فى معظم الكنائس . لايهم التدريب على الترانيم و حسب و لكن الإنسجام مع المرنمين و قضاء وقت فى تعلم الإنسجام معاً فى العبادة , يمكن أن يساعد هذا على عمل الفرق لكيلا تتحول خدمة الترانيم إلى حفلة موسيقية أو إلى اختبار عبادة . من الجيد أيضاً أن يأتى فريق العبادة مبكراً عن موعد الخدمات ليصلوا معاً و يطلبوا الرب .
يجب أن يعرف كل أعضاء الفريق الإشارات التى تستخدمها و يجب أن تتمكن من إعطائهم إشارات يرونها و يتبعونها . يمكن أن تقود إشارات اليد المختلفة الفريق لتعرفهم متى يبدأون و متى يكررون أو يتوقفون و كيف يستخدمون المفتاح السليم و السرعة و الصوت المناسب . حاول أن تكون الإشارات " غير مرئية " للحضور حتى لا تجذب انتباههم بعيداً عن خدمة الترنيم فيمكن لإشارات الأيدى من خلف الظهر أو من وراء المنبر أن يلاحظها من يجب أن يلاحظوها . و أفضل طريقة لترى بها إن كانت الخدمة منظمة جيداً أم لا ألا تلاحظ أن هناك تنظيماً أو أن الخدمة تفتقر للتنظيم .

ليست هناك تعليقات

شكراً على تعليقك على مدونتي .. أرجوا أن يبارك الرب حياتك و يستخدمك لمجد إسمه وامتداد ملكوته .. آمين

تابعنا

تابعنا على موبايلك

المقالات الشائعة

Copyrights © WRWpraises.com. يمكنك إقتباس ما شئت من محتويات المدونة بشرط الإشارة إلى المصدر