السبت، ديسمبر 03، 2005

الإعداد لقيادة فترة تسبيح


كيف تعد لقيادة فترة تسبيح ؟ .. ما هى الخطوات التى يجب عليك إتباعها ؟ .. و ما هى الأمور التى يجب عليك مراعاتها .. فى هذا المقال نقاط و خطوات تساعدك فى الإعداد لقيادة فترة تسبيح و عبادة

أولاً : الصلاة : -

  • موضوع قيادة فترة عبادة لا يتم ارتجالياً ، لكنه قيادة مرتبة ، لذا لابد أن تكون مستعد بالصلاة لهذه الفترة من قبل ، و تحضر الآيات الكتابية المعضدة له ( و من الأفضل أن تشرك العابدين فى قراءة جزء كتابى يؤهلهم للدخول معك لعبادة الرب إذ الكلمة المقدسة حية و قادرة على فعل ذلك فى الروح )
  • يمكنك كقائد للعبادة أن تأخذ الناس إلى حيث سبق أن ذهبت فقط . فإن قدرتك على قيادة العبادة تتناسب مع حقيقة حياتك الخاصة فى العبادة فإذا كنت لا تستطيع أن تقترب من الله .. فكيف تتوقع أن تشجع أولئك المتطلعين لقيادتك لهم فى الإقتراب لله . لذلك فإن أكثر الطرق فاعلية لقيادة العبادة هى أن تكون عابداً .
  • لابد أن تعد نفسك بالصلاة لفترة مناسبة قبل ميعاد الإجتماع ( أسبوع مثلاً . (
  • لابد أن تعد حياتك الشخصية أولاً .. و علاقتك الشخصية بالله .
  • تأكد أنك لا تقود الناس بإحتياجاتك الخاصة ، لذا لابد أن تعالج إحتياجاتك الخاصة أولاً .. ثم تسـمع من الله لأجل احتياجات الآخرين ، فمثلاً إذا كانت فى حياتك خطية غير معترف بها و لم تغسل بالدم ، ستجد أنك تقود جمهور الحاضرين فى توبة و انكسار فى محضر الرب ( الأمر الذى تحتاج أنت إليه ) فى الوقت الذى قد تكون مشيئة الله هى أن تقود الشعب فى هتاف الفرح و النصرة ، لكن بسبب عدم الأمانة فى الإعداد الشخصى لقائد العبادة ، لم يستطع التمييز بين إحتياجه هو ( وهو ما كان ينبغى أن يتم تسديدة قبل الصعود على المنبر ) ، و بين إحتياج الشعب.
  • إحترس من أن يكون محور إهتمامك هو جذب الإنتباه إلى شخصيتك أنت ... تذكر أن دورك فى  قيادة التسبيح هو أن تكون فقط كالموصل الجيد بين الناس و الله .. الأمر الذى لن يتحقق إلا بالإنكسار فى محضر الله  

ثانياً :-  طبيعة الإجتماع :-

يجب أن يكون قائد التسبيح و العبادة على علم جيد بـ :-

1- من هم المجتمعون :-
  • هل هى مجموعة تعرفها و يعرفونك جيداً ... ؟
  • هل هم أعضاء كنيسة واحدة أم أنهم مغتربون عن بعضهم ..... ؟
  • يؤثر طبيعة المزيج البشرى على أسلوب القيادة أثناء الإجتماع ، و كذلك على نوعية الترانيم المختارة ، كما يؤثر على أسلوب التخطيط للإجتماع .
2- ما هو غرض الإجتماع :-
  •  هل هو جزء من برنامج منتظم ( إجتماع الشباب الأسبوعى للكنيسة مثلاً ) .. ؟
  • هل هو حدث خاص ( إحتفال رأس السنه ، نهضه ) ... ؟
  • هل هو إجتماع صلاة .. أم درس كتاب ... أم تعليم ؟
و هناك ثلاثة أنواع ( أنماط ) من الإجتماعات :-
( الأعداد التالية نسبية متغيرة و تتوقف على مجموعة من العوامل أهمها عدد أعضاء الكنيسة و كذلك على حجم المجتمع المحيط الذى تخدمه الكنيسة )

أ- إحتفال :-
( عادة ما يكون مجموع الحاضرين أكثر من 200 شخص على الأقل )
و هو يحتاج إلى درجة أكبر من السيطرة المركزية بمعنى أن يعطى القائد توجيهات مباشرة للإجتماع لكل من الموسيقين و الحاضرين و تعتمد قيادة هذا النوع من الإجتماعات على مهارة القائد فى تشجيع الناس على التسبيح .

ب- إجتماع :-
( العدد أقل من 200 شخص تقريباً )
و تأتى قوة الإجتماع من الحاضرين ... و من المتوقع أن يعطى قائد العبادة شرارة البدء ثم يستمر الحاضرون فى تحديد قوة الإجتماع .
* و يسمح العدد الأقل بمشاركة أقوى و أكثر حرية من جمهور الحاضرين و على قائد العبادة أن يشجع الحاضرين على المشاركة فى الصلاة و القراءات الكتابية و الترنيم و الشهادة .

ج- مجموعة :-
( العدد لا يزيد عن 20 فرد )
تسمح المجموعة الصغيرة بالمودة و عدم الرسميات فى قيادة العبادة . و نظراً لطبيعة العلاقات داخل المجموعة فمن الممكن أن تصبح التلقائية هى السمة الأساسية لنمط العبادة . و يجب على القائد تشجيع المجموعة على التسبيح و المشاركات بالآيات الكتابية أو الصلوات. كذلك أن يصلوا بعضهم لإجل بعض .

* و أياً كان نمط الإجتماع يجب أن يكون القائد ذا حساسية عالية للروح القدس و أن يكون مستعداً لكى يمارس السيطرة للمحافظة على النظام فى الوقت المناسب و أن يكون على قدر من المرونة لكى يسمح للروح القدس أن يقوده و الحاضرين .

ثالثاً : التخطيط للإجتماع :-

أ‌-       تعرّف على الخطط التى وضعها قادة الإجتماع ... ضع برنامجاً لفترة العبادة متناسباً مع هذه الخطط .
ب‌- تعرّف على خطة العظة التى سيقدمها الواعظ ... فلابد أن يكون أمامك كقائد للتسبيح هدف محدد لكى تتحرك بالناس خطوة بخطوة من خلال تسلسل الترنيمات المختلفة .. لكى يكونوا جاهزين لقبول كلمة الله من فم الواعظ .
ج‌-    يمكنك استخدام بعض الوسائل المتنوعة فى أثناء فترة التسبيح .
أمثلة :-
( يمكنك الإضافة أو الحذف من القائمة التالية وفقاً للثقافة العامة السائدة و كذلك مدى قدرتك على الخلق و الإبتكار بشرط الخضوع لمسحة الروح القدس على الإجتماع )
1-    قراءة الشواهد الكتابية .
2-    الصلاة ( صلوات فردية - إثنين إثنين - مجموعات ) .
3-    الترنيم المنفرد    solo
4-    نوع من التوزيع بين الرجال و السيدات فى الترنيم .

رابعاً : إختيار الترانيم :-

أ‌-   لقيادة فترة تسبيح مدتها حوالى 30 دقيقة لابد من اختيار حوالى من 20 إلى 25 ترنيمة من الترانيم التى ترى أنها مناسبة للإتجاه المتفق عليه مع قادة الإجتماع .... صلى لأجل إرشاد الروح القدس ... إستخدم ترانيم بسيطة و شائعة .
ب‌-  يفضل إستخدام الترانيم زات الموضوع الواحد ، قصيره أو متوسطة الطول ( تقدم فكره واحده أو فكرتين على الأكثر )
ت‌- بعد إختيار الترانيم رنم الترانيم المختارة كلها معاً مرة واحدة .. ستلاحظ أن هناك بعض الترانيم الغير مناسبة نوعاً ما لموضوع فترة العبادة .. ضعها جانباً ( يتبقى مثلاً من 15 إلى 20 ترنيمة ).
ج‌-  فى يوم الإجتماع دع الروح القدس يقودك فى إختيار الترانيم التى تقود فيها الشعب فى أثناء فترة التسبيح نفسها من مجموعة الترانيم المختارة مسبقاً .
( لا تستخدم أكثر من 8 ترانيم فقط فى فترة مدتها 30 دقيقة ) .

هام جداً :-  إختيار الترانيم من اختصاص قائد التسبيح فقط ... لأنه وحده يرى الهدف النهائى و ليس الجمهور . ( فى الإجتماعات الصغيرة أو حلقات الصلاة التى لا يزيد عدد الحاضرين فيها على 20 أو 30 شخص ، و مع مستوى معين من عمق الشركة بينهم ، و كلما كانت للمجموعة وحدة فكرية و روحية واحدة ، يمكن السماح لأى من الحضور البدء فى ترنيمة معينة من إختياره حيث من المفترض أنها لن تخرج عن نطاق التدفق الروحى لفترة العبادة . )

خامساً : التدريب الفنى :-

  • لابد أن يعرف قائد العبادة الإمكانيات الفنية لمجموعة الموسيقين و التى يتوقف عليها مدى المرونة فى إمكانية تغيير ما قد أعد مسبقاً لفترة العبادة .

أ‌-       حدد مسبقاً عدد التدريبات التى تحتاجها مع الموسيقين لإتقان الترانيم .
ب‌-  ضع أهدافاً واضحة لكل تريب ( ترنيمة جديدة – تدريب على ترانيم سابقة ).
ج‌-    تدرب على فترة العبادة بكل محتوياتها المتوقعة كما لو كنت فى فترة العبادة نفسها .
د‌-      التدريب يهتم ب :-
  1. المقدمات .
  2. الفواصل .
  3. درجة السرعة .
  4. المفاتيح و التغيرات الرئيسية .
  5.  التوزيع الموسيقى .
  6. ال     sound syste
  7. حدود الإرتجال و التلقائية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على تعليقك على مدونتي .. أرجوا أن يبارك الرب حياتك و يستخدمك لمجد إسمه وامتداد ملكوته .. آمين